Édition du
26 March 2017

الشيخ ابن الحاج لـ"قدس برس": الأمن الجزائري شدد الرقابة على تحركاتي

الخميس 28 كانون الثاني (يناير) 2010 م

الجزائر ـ خدمة قدس برس
كشف الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر الشيخ علي بن الحاج النقاب عن أن السلطات الأمنية في الجزائر شددت الرقابة عليه في الأسبوعين الأخيرين، وأرجع السبب في ذلك إلى آرائه في تواتر المعلومات عن كثافة التنسيق الأمني بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية في محاربة الإرهاب.
ونفى الشيخ علي بن الحاج في تصريحات خاصة لـ « قدس برس » مجددا وجود إرهاب أوة نمظيما للقاعدة في الجزائر بالمعنى الذي يتم الترويج له، وقال: « لقد أكدت منذ أسبوعين في خطبة الجمعة أن مشكلتنا في الجزائر مشكلة سياسية وليست أمنية، ولا وجود لإرهاب عندنا إلا بعد الانقلاب الذي حصل على نتائج الانتخابات، كما أن القاعدة التي يتحدثون عنها لا وجود لها عندنا في الجزائر، ومفتاح الأزمة سياسي بالدرجة الأولى، ولا أعتقد أن هناك ما يدعو لنكثيف التنسيق الأمني بين الإدارة الأمريكية والجزائر. ولذلك تم تشديد الرقابة الأمنية على تحركاتي، ولا أذهب حتى إلى المسجد إلا مرفوقا برقابة أمنية لافتة للانتباه »، على حد تعبيره.


Nombre de lectures : 1543
2 Commentaires sur cet article

LAISSER UN COMMENTAIRE

*

*

  • karima
    6 février 2010 at 17 h 24 min - Reply

    Non Monsieur Ben Hadj,le terrorisme existait bien avant 1992.Au temps de Boumedienne , ces gens la existaient bel-et-bien




    0
  • karima
    6 février 2010 at 17 h 28 min - Reply

    Par contre je pourrai etre d’accord avec vous en disant qu’on n’a pas a traiter avec les Americains eux aussi ce sont des terroristes.




    0
  • Congrès du Changement Démocratique