Édition du
24 March 2017

''بريتش غاز'' تتفاوض حول إمكانية إدماج مريم مهدي

إضرابها يدخل يومه الـ56
 »بريتش غاز » تتفاوض حول إمكانية إدماج مريم مهدي

الخبر 08.02.10

اتصلت شركة  »بريتش غاز » البريطانية بمحامي مريم مهدي من أجل التفاوض حول إمكانية إدماجها من جديد، في الوقت الذي دخل إضرابها عن الطعام يومه الـ.56
عاشت مريم مهدي خلال الأيام الأخيرة أصعب أيام إضرابها بعد توقفها عن تناول الأدوية بسبب استفزازات الشركة المذكورة، لدرجة أن أعوان الحماية المدنية اقتحموا مقر دار النقابات بالحراش الذي تتواجد به المضربة بعد تسرّب أخبار أنها توفيت، وحسب ما ذكره أعضاء اللجنة الوطنية لمساندتها فإن وضعها الصحي المتدهور دفع بها إلى تكليف أحد الأعضاء بكتابة وصيتها، تذكر فيها على الخصوص نقلها إلى البيت العائلي بولاية بجاية قبل وفاتها.
ورجحت مصادر من داخل اللجنة، أن يكون قرار الشركة نتيجة ضغط من وزارة الطاقة والمناجم التي كانت قد طلبت ملف المعنية، وبعد الاطلاع عليه اتصلت بالشركة المذكورة، وبسبب إلحاح محامي هذه الأخيرة بضرورة التفاوض وافقت مريم على تناول الأدوية التي قاطعتها أكثر من ثلاثة أيام لتتحسن صحتها، رغم أن الخطر يبقى يحدق بها في استمرار إضرابها عن الطعام.
وتجدر الإشارة إلى أن عائلة مريم تتردد يوميا على دار النقابات للاطمئنان على صحتها لأنها أيّدت قرار إضرابها عن الطعام منذ بدايته لعلمها المسبق أن ابنتها إطار كفء يستحق أن يعاد له الاعتبار، وهو نفس التضامن الذي حرصت عليه المنظمة الديمقراطية للشغل بالمغرب الأقصى التي تعمل حاليا بالتنسيق مع جل نقابات العمل بكل من إسبانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا للضغط على المعنيين لحل قضية مريم العادلة.

Nombre de lectures : 967
PAS DE COMMENTAIRES

LAISSER UN COMMENTAIRE

*

*

Congrès du Changement Démocratique