Édition du
26 July 2017

سكان الأقبية بالصومام يحتجون أمام مقر دائرة الدار البيضاء

الخبر 15 فبراير 2010

بسبب تجاهل وضعيتهم من قبل ديوان الترقية والبلدية
سكان الأقبية بالصومام يحتجون أمام مقر دائرة الدار البيضاء

احتج أمس، سكان الأقبية بحي الصومام بباب الزوار أمام مقر دائرة الدار البيضاء، مطالبين بإيجاد حل لوضعيتهم المأساوية.
تجمّع حوالي 50 مواطنا أمام مقر الدائرة قبل أن يعينوا ثلاثة منهم لمخاطبة رئيس ديوان الوالي المنتدب للدائرة.
وتعيش أكثر من 200 عائلة بحي الصومام بباب الزوار ظروفا مأساوية في الأقبية التي احتلوها، فتحمّلوا العيش وسط الجرذان والمياه القذرة وأمراض الحساسية هروبا من ضيق مساكنهم.  وأدت هذه الوضعية إلى إصابة جل الأطفال بالربو والحساسية، وفقد العديد من المواطنين حقهم في الوثائق الإدارية لأن المصالح المختصة لا تعترف بهم.
ولعل حالة احد القاطنين تختصر حجم المعاناة، فلقد فقد زوجته في رمضان ما قبل الماضي بعد إصابتها بالعديد من الأمراض، نتيجة إقامتها في قبو تفتقد فيه أدنى شروط الحياة، وتركت أربعة أطفال هم اليوم دون وثائق إدارية ويزاولون دراستهم في ظروف كارثية.
وتجمع السكان أمام مقر دائرة الدار البيضاء من اجل الاحتجاج على هذه الظروف التي أجبرتهم على العيش تحت الأرض. وقد استقبلهم رئيس ديوان الوالي المنتدب لدائرة الدار البيضاء وطلب منهم تحرير ثلاثة طلبات إلى كل من بلدية باب الزوار والدائرة وديوان الترقية العقارية بنفس المقاطعة من اجل مقابلة الوالي وطرح انشغالهم عليه.
وأعد السكان المحتجون ملفا ضخما مزوّدا بالصور وكشوفات الحالة الصحية للأطفال والنساء المصابين بمختلف الأمراض المرتبطة بظروف إقامتهم، بالإضافة إلى مختلف المراسلات التي قام بها السكان لمختلف المصالح منها رئاسة الجمهورية لشرح وضعيتهم وإيجاد حلول لائقة بهم.
وأكد المحتجون أنهم استجابوا لدعوة رئيس الديوان بتحضير الطلبات والملف الكامل كإجراء لتبيين حسن النية في حل مشاكلهم بالطرق السلمية.





المصدر :الجزائر: رفيق موهوب

Nombre de lectures : 928
PAS DE COMMENTAIRES

LAISSER UN COMMENTAIRE

*

*

Congrès du Changement Démocratique