Édition du
23 July 2017

Kamel Eddine Fekhar dénonceهل هي العودة إلى زمان الاغتيالات السياسية؟؟

غرداية 19فيفري 2010
هل هي العودة إلى زمان الاغتيالات السياسية؟؟
بعد أن ظن الجميع أن زمان التصفيات الجسدية والاغتيالات السياسية وحتى التهديد بهما ضد النزهاء والمعارضين السياسيين والناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان والصحافيين قد ولى إلى غير رجعة، بعد التطورات العالمية الأخيرة من عولمة وانفتاح المجال الإعلامي وتكريس الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والدفاع عن كل الحريات كقواعد أساسية في النظام العالمي الجديد، ولكن يبدو أن نشاط ومقالات الدكتور صلاح الدين سيدهم التي تعبر عن آرائه وأفكاره ونظرته لمشاكل المجتمع الجزائري وانشغالاته اليومية وضرورة التغيير السلمي للنظام الفاسد القائم، المتسبب في كل هذه المعانات كحل أساسي وضروري، أزعجت المتربعين على العرش والمستفيدين من الوضع الحالي وبدأ صبرهم ينفذ مع مرور الوقت خاصة مع استمرار الدكتور في التحدي و مواصلة معركته السلمية اليومية دون كلل أو ملل، خاصة مقالته الأخيرة « الشعب الجزائري مطالب باتخاذ موقفه » وهذا ما يفسر التهديدات بالقتل والتصفية الجسدية التي وصلت مساء أمس الدكتور صلاح الدين سيدهم عن طريق الهاتف والرسائل القصيرة SMS، والتي يحاول من خلالها في خطوات يائسة مرتزقة مأجورين ترهيبه وتخويفه وربما…
هل سنبقى مكتوفي الأيدي نتفرج على محاولة الضغط وربما القضاء على كل قلم حر نزيه وعلى كل مناضل يرفض مبدأ المساومة وسياسة الترغيب أو الترهيب.
إننا كمناضلين وكمواطنين نحمل السلطة أي ضرر يلحق الدكتور صلاح الدين سيدهم هذا المناضل الفذ الذي ينتمي إلى جيل عميروش وعبان رمضان والعربي بلمهدي الذي ظن أعداء هذه الأمة أنه انقرض إلى غير رجعة وأن الساحة مستباحة للمغامرين واللصوص وعصابات النفوذ التي تعيث فسادا في البلاد والعباد وتنهب ثرواته وخيراته دون حساب أو عقاب.

امضاء

د. كمال الدين فخار


Nombre de lectures : 1079
UN COMMENTAIRE

LAISSER UN COMMENTAIRE

*

*

  • Abdelkader DEHBI
    21 février 2010 at 14 h 29 min - Reply

    لـم نـكـن نـنـتـظـر أقـلٌ مـن هـذه الـصـيـحـة الـتـضـامـنـيـة مـن طـرف أخـيـنـا الـدكـتـور كـمـال اـديـن فـخـار، وهـو الـذي يـعـنـي مـا يـقـول، عـنـدما بـتـحـدث عـن الـنـظـام الـسـيـاسـي الـفـاسـد ومـمـارسـاتـه الإرهـابـيـة ضـد كـل مـن يـقـفـ فـي وجـهـه.




    0
  • Congrès du Changement Démocratique