Édition du
21 July 2017

نداء عاجل للتضامن والمساندة solidarité et soutien à notre frère Kameleddine Fekhar

غرداية يوم: الأحد 06 فيفري 2011

نداء عاجل للتضامن والمساندة

سيشهد مجلس قضاء غرداية مرة أخرى يوم 09 فيفري 2011 وفي دورة الجنايات محاكمة الكاتب والناشط الحقوقي و المناضل من أجل الديمقراطية الدكتور كمال الدين فخار، الذي وردت معاناته مع السلطة الجزائرية في التقارير السنوية لسنة 2010 لمنظمة العفو الدولية « Amnesty International » والفدرالية الدولية لرابطات حقوق الإنسان « FIDH »،  ويتابع هذه المرة د.فخار، بجناية التحريض على حرق سيارة للشرطة والتي يصل الحكم فيها في حالة الإدانة إلى السجن المؤبد.

مما يسترعي الانتباه أن هذه التهمة الخيالية، مفبركة بطريقة ساذجة وبإخراج سيء ورديء:

1.  السيارة المحروقة كانت متوقفة مباشرة أمام المدخل الرئيسي لمركز الشرطة !! أين كان رجال الشرطة وقت حرقها وانتشار لهيب النيران الساطع ليلا؟؟ ولماذا لم يقبض على الفاعل حينها؟؟

2.  دليل الإثبات الوحيد في هذه القضية، لم يكن سوى أقوال الشاهد (ح.علي)، المعروف بعمله كمخبر لدى أجهزة الأمن بغرداية وبصحيفة ملئ بالسوابق العدلية وليس له أي علاقة بالقضية لا من قريب ولا من بعيد!؟ وهذه الأقوال لم يسمعها أحد غيره – حسب تصريحاته في المحاضر الرسمية – وليس له أي دليل أو إثبات على صحتها !!

3.  الشاهد الوحيد في القضية (ح.علي) قال إنه سمع المتهم الرئيسي (ل . عمر )- المريض نفسيا و المعروف بتردده للاستشفاء في مصحات للأمراض العقلية بسبب الإدمان المزمنيقول في أحد المقاهي « بأنه هو من قام بحرق سيارة للشرطة وبأن فخار كمال الدين هو من قام بتحريضه لفعل ذلك مقابل مبلغ مالي » !!

4.  مع العلم أن المتهم الرئيسي (ل.عمر) وشريكه المفترض (م.حمو)، قد أنكرا وبشدة  وفي كل مراحل التحقيق جميع التهم المنسوبة إليهما وحتى مجرد المعرفة المسبقة للدكتور فخار !! وهذا في المحاضر الرسمية لدى الضبطية القضائية و النيابة وقاضي التحقيق.

5. وبالرغم من ذلك كله فإن سلطة ما قد قررت أن  الدكتور فخار كمال الدين سيحاكم يوم 09 فيفري بتهمة التحريض على حرق سيارة للشرطة ويمكن أن يتعرض لحكم السجن المؤبد !؟

بهذه المناسبة ندعوا جميع المواطنين الشرفاء والمحامين النزهاء والصحافيين المستقلين والنشطاء الحقوقيين الميدانيين الحضور يوم الأربعاء 09 فيفري 2011 إلى مجلس قضاء غرداية، للتضامن وليكونوا شهودا على هذه المهازل القضائية ولكشف وفضح تلاعبات وممارسات جهازي الأمن والعدالة وليساهموا في رفع الظلم ورفض الخضوع لسياسة الأمر الواقع مهما كانت الظروف والتحديات ولتكن هذه المحاكمة فرصة  لبداية التغيير.

الإمضاء:

ع/ المكتب

عبونه إبراهيم


Nombre de lectures : 1135
3 Commentaires sur cet article
  • Mahieddine Lachref
    6 février 2011 at 16 h 31 min -

    Bonjour Frères militants du Mzab,
    Très profondèment, je vfait part de mes préocupation quant aussi bien à l’affaire Fekhar que celle Nedjar. Je vous exprime ma solidarité la plus sincère. Courage et patience. Dieu est avec nous. Bientôt sonnera, nchallah, le glas de la dictature et on retrouvera tous notre dignité.
    Fraternellement
    Mahieddine Lachref




    0
  • Tweets that mention Le Quotidien d’Algérie » نداء عاجل للتضامن والمساندة solidarité et soutien à notre frère Kameleddine Fekhar — Topsy.com
    6 février 2011 at 22 h 21 min -

    […] This post was mentioned on Twitter by Sam LEBEL and Petrelli Pierre, ALLIAN AHCEN. ALLIAN AHCEN said: RT @tweetmeme Le Quotidien d'Algérie » نداء عاجل للتضامن والمساندة solidarité et soutien à notre f.. http://bit.ly/dTnVNV […]




    0
  • el-amel
    7 février 2011 at 16 h 31 min -

    C’est aujourd’hui que se joue l’indépendance de l’Algérie, c’est la fin des abus colonialistes. COURAGE!




    0
  • Congrès du Changement Démocratique