Édition du
26 March 2017

حركة احتجاجية لعمال المكتبة الوطنية

النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الادارة العمومية

فرع المكتبة الوطنية

إعلان

في إطار مسعى الفرع النقابي للنقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، فرع المكتبة الوطنية الجزائرية،  إلى التكفل بشكل أفضل بانشغالات العمال من خلال التقرب أكثر منهم وتمكينهم من التعبير عن مشاكلهم المهنية والاجتماعية.

عمل على إيصال انشغالات العمال إلى الإدارة واقتراح أنسب الحلول لها ، وحرص دوما على ضرورة أن يتسم الحوار بالشفافية والجدية حتى ينتعش الأمل في نفوس العمال في تحسن أوضاعهم المهنية والصحية والاجتماعية، وقد شرح المكتب النقابي وجهة نظره في التكفل بانشغالات العمال في اجتماعه بالمدير العام يوم 26/01/2011، وهدد بتنظيم حركة احتجاجية يوم 14/02/2011 بالنظر لعدم تحسن الوضعية المهنية للعمال، ثم تقدم بطلب مقابلة إلى المدير العام يوم 21/03/2011 لدراسة الإجراءات الواجب اتخاذها لمعالجة الانشغالات المهنية لعمال المؤسسة دون أن يتلقى أي رد، الشيء الذي دفعنا إلى تنظيم اعتصام يوم 04/04/2011. وحيث أن العمال لم يلمسوا أي تجاوب من إدارة المؤسسة مع انشغالاتهم المهنية والصحية والاجتماعية لا سيما :

إصدار قانون المنح والتعويضات لعمال الأسلاك الخاصة بالمؤسسة.

تأسيس لجنة للسهر على تسوية وضعية الأعوان المتعاقدين حسب المؤهلات.

إعادة خدمة نقل العمال وزيادة الاتجاهات.

–         اتخاذ الإجراءات اللازمة لتكريس مبدأ الشفافية والجدية في التكفل بانشغالات العمال المهنية والصحية.

يسر المكتب التنفيذي أن يبلغ كافة العمال أنه قرر تنظيم إضراب يوم الأربعاء 06/04/2011 ليوم كامل ، وتجديد الحركة الاحتجاجية الأسبوع القادم، إذا لم تتم الاستجابة إلى طلبات العمال المشار إليها أعلاه، مع إمكانية تصعيد الحركة الاحتجاجية إلى إضراب مفتوح.

وعليه:

ندعو كافة العمال إلى المشاركة الفعالة في هذه الحركة الاحتجاجية.

رئيس الفرع

دحمان مطاري


Nombre de lectures : 621
PAS DE COMMENTAIRES

Congrès du Changement Démocratique