Édition du
18 August 2017

نكتة فقهية متاهية و حديث عن عصابات نظام أخطبوطية.

نكتة فقهية متاهية و حديث عن عصابات نظام أخطبوطية.
بقلم فضيل بوماله

ما ستقرؤون أدناه نكتة فقهية لا غير..أسردها هنا عن قصد لأنها تعبر ،في حالتنا الجزائرية، عن عمق التشبيك العصبوي و جينيالوجيا أخطبوط العصابات السياسية والمالية في الجزائر. أخطبوط برؤوس عسكرية ومدنية داخلية وخارجية في جميع المجالات.
أخطبوط يعادي الشرعية و الدولة والدستور والمؤسسات والقانون والذكاء والكفاءة والحرية والمنافسة والقيم وسلمها و الشفافية والرقابة والمساءلة والمحاسبة،الخ. لقد عوضها جميعها بروابط الدم والقرابة والمصاهرة والقبيلة والجهوية والعصبوية العصاباتية والمال الفاسد والولاء الاعمى وعبادة الشخصية،الخ.
النظام في فساده وخطره على الأمن القومي ووحدتي الجزائر الشعبية والترابية ملة واحدة. أما النباح والملاسنات ومظاهر التنافر والتجاذب بين ذئاب وتيوس النظام فماهي الا إدارة للأزمة بالازمات وتلاعب بالعقول وتوجيه للأنظار وربح للوقت وبحث عن كيفيات لخروج النظام من عنق الزجاجة.
وذلك ما سأعود إليه بتحاليل هادئة وهادفة لاحقا.
فضيل بوماله

*********
نكته فقهيه
متى يجوز الإنتحار شرعاً؟

رآى حكيم رجلا يهم بالانتحار فقال له: ويحك! لماذا تحاول الانتحار؟!
فقال: هروبا من مشكلتي العائلية المعقدة!!
قال الحكيم: مامن مشكلة إلا ولها حل، فما مشكلتك يا رجل؟
قال: تزوجت أرملة ولها بنت. فلما رآها والدي أحب أن يتزوج ببنت زوجتي الأرملة! وهنا أصبح والدي زوج ابنتي وصرت عم أبي!
ولما ولدت زوجتي صار الولد حفيد أبي!
وبما أن ولدي هو أخ زوجة أبي التي هي خالتي صار ولدي خالي!
ولما ولدت زوجة أبي صار ولدها أخي من أبي وفي نفس الوقت حفيدي لأنه حفيد زوجتي من بنتها.وبما أن زوجتي صارت جدة أخي فهي بالتالي جدتي وأنا حفيدها! وبهذا أصير زوج جدتي وحفيدها لأنها جدة أخي, فأنا أصير جد أخي وبنفس الوقت أصير جد نفسي وحفيد نفسي!!!

قال الحكيم: توكل على الله وانتحر. تبا لك و لوالدك!


Nombre de lectures : 1430
UN COMMENTAIRE

LAISSER UN COMMENTAIRE

*

*

  • Alhif n-wen.
    22 juillet 2017 at 13 h 10 min - Reply

    Après Moumen KHALIFA Ali HADDAD, est le nouveau mouton de l’AID qui approche.

    C’est KHALIFA bis, signalant au passage qu’après l’affaire dite « KHALIFA » plus de 45.000 travailleurs des sociétés « KHALIFA BANK, BATIMENT AIRWAYS,….etc.» se sont retrouvés au CHOMAGE, ceci grâce à l’intransigeance du OUJDI, c’est ce que risquent les travailleurs des sociétés de Mr HADDAD… !!! Personne dans les sphères du pouvoir ne se soucie de leurs sorts…. !!!

    L’Algérie c’est le seul pays au monde ou lorsque une société est en « cessation de paiement ou en état de faillite » on liquide son patron à la place au lieu de sa société …. !!!

    Notant que les sociétés « KHALIFA » n’ont pas à ce jour été liquidées ou mise ne faillite par voie judiciaire, comme le prévoit la loi… !!!




    2
  • Congrès du Changement Démocratique