Édition du
24 June 2018

جامعة الجزائر وجامعة كامبريدج

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقف وزير الجامعات والبحث والابتكار البريطاني، جو جونسون، أمام مجلس العموم ليرد على سؤال نائبة بشأن مستوى

الجامعات البريطانية فقال: أذكر السيدة النائبة أنه من بين 10 أحسن الجامعات في العالم 4 جامعات بريطانية.
هذا العام تتصدر التوأمتان كاميريدج وأوكسفورد قائمة أحسن الجامعات في العالم، متبوعتين بالجامعات الأمريكية ثم السويسرية لتكتمل العشرة، وليس في العشرين الأولى أي جامعة فرنسية.
وزير التعليم العالي في الجزائر الذي كان على رأس جامعة الجزائر أكثر من 25 عاما على الأقل يتهم الجامعات العملاقة بالغش لاحتلال المراتب الأولى عالميا،

ويعيب على الجامعات الجزائرية كسلها في تجديد مواقعها الالكترونية ولو فعلت ذلك لفازت حسب ما يعتقده الوزير بمراتب أحسن.
لو سمعنا هذا الكلام في مقهى أو عند الحلاق أو في حديث مع سائق سيارة أجرة في زحمة الطريق لضحكنا واعتبرناه تسلية وتفريغ للكبت.
لكنه من وزير في الحكومة الجزائرية، مكلف بالبحث العلمي.
لم يكن الحديث في مقهى ولا عند الحلاق ولا مع سائق سيارة الأجرة ومع ذلك ضحكت إلى حد القهقهة، لأنني أعرف جامعة الجزائر التي أشرف عليها الطاهر حجار 5 آلاف سنة.
أم أي تي يا سي الطاهر من بين الأساتذة فيها، نعوم تشومسكي. هل تعتقد أن تشومسكي ينتسب لجامعة تغش لتحصل على المراتب الأولى.
وأوكسفورد يا محاينك تخرج فيها، السير برنارد لي، الرجل الذي اخترع الانترنت. هل تتهم السير برنارد لي بالغش.
هل تعرف يا سي الطاهر أن حامل دكتوراه في الانجليزية في جامعة الجزائر يجرون له امتحان التوفل في الولايات المتحدة وبريطانيا، مع تلاميذ الابتدائي، لأنهم لا يعترفون بجامعك أصلا.
هل تعلم أن كلية اللغة العربية في جامعة جورج تاون، وهي ليست قمة الجامعات الأمريكية، لا تعترف بشهادة الدكتوراه في اللغة العربية من جامعة الجزائر.
أنا أعرف يا سي الطاهر سيدة حصلت في جامعة الجزائر، عندما كنت أنت على رأسها على ماجستير ترجمة وهي لا تعرف إلا لغة واحدة.
ألم تقرأ عن كلية الحقوق في بن عكنون التي رفع عليها أستاذ القانون الدستوري دعوى قضائية لأنها منحت وزيرين معك شهادة الماجستير في القانون الدستوري، وهما لم يحضرا أي درس.
ترتيب الجامعات يا سي الطاهر ليس بما ينشر على الموقع الالكتروني، ومقالات الأساتذة. لا تغالط الناس رجاء.
ترتييب الجامعات بمخرجاتها العلمية والبيداغوجية.
لا زلت أضحك، أوكسفورد تغش، وأم آي تي تزور النتائج. وجامعة الجزائر في قائمة أحسن الجامعات في العالم.

لكنه ضحك كالبكاء 


منقول من صفحة فيسبوك للاستاذ مسعود جناح 

 


Nombre de lectures : 3254
4 Commentaires sur cet article

LAISSER UN COMMENTAIRE

*

*

  • karim
    24 mars 2018 at 16 h 01 min - Reply

    bravo pour l image de l université ; du betail;non;le betail est mieux




    1
  • Abdellah Chebbah
    24 mars 2018 at 20 h 01 min - Reply

    Il y a près de 30 ans que je’l’avais dit au ministre Benbouzid que l’université Algérienne allait se clochardiser. A l’entrée de l’université d’Oran (USTO) il y avait déjà des tables pour la vente de cigarettes et des recolleurs en belle voiture. A l’intérieur c’était les réseaux de drogue et de prostitution des femmes de ménage. Au niveau de l’administration c’était le trafic des billets d’avion et des stages. On envoya des travailleurs en stage en Syrie. Sans oublier les vols de matériel de
    laboratoires, d’ordinateurs etc…Il n’y a avait plus de toilettes dans toute l’université. Les bidets, les miroir, les interrupteurs tout a été volé pour se revendre dans des magasin a Oran. Peuple fantoche et barbare.




    3
    • Alimoukh Ben Fatma
      25 mars 2018 at 13 h 04 min - Reply

      Pourtant il y avait, d’après ce qui j’ai compris à travers plusieurs écrits, à cette époque là,surtout à l’Université,un agent de la SM derrière chaque responsable, chaque étudiant et chaque travailleur pour veiller à la sécurité de l’État, à moins que la pourriture vienne d’en haut.




      4
  • Samoucha elfergani
    31 mars 2018 at 1 h 38 min - Reply

    Les deux images sont édifiantes! Du bétail devant l’université algerienne et un paysage clean, propre et oh combien beau devant l’université anglaise. Effhem yelfahem! Aucune comparaison: le jour et la nuit. Mr Hadjar devrait se montrer humble et ne pas parler de choses qui le dépassent totalement. Par contre il devrait se pencher ainsi que son collègue d la santé sur l’épineux problème des médecins résidents, en grève depuis plus de 4 mois! Quel responsable,vrai responsable aurai permis que des médecins ne soient pas écoutés dans ls pays qui se respectent bien sûr!!!!? A bo entendeur salut. Demission, démission, démission de tout le gouvernement!chiche!!!




    0
  • Congrès du Changement Démocratique