صحافي في قبضة تجار كوكايين

0
222
Said Boudour

 جزء من مذكرات : صحافي في قبضة تجار كوكايين
ككل عام يحل علينا وعليهم شهر رمضان ؛ شهر للربخ الوافر ، شهر لتهريب العملة الصعبة؛ شهر لاستيراد الكوكايين في اللحوم والسلع ما ارتفاع معدلات الاستهلاك في بلد لا ينتج سوى عربات مربعة الشكل من نوع « سوناكوم' » يعود شكلها لسبعينات القرن الماضي زمن الإشتراكية،

في مثل هذا الشهر اخطفنا كما يختطف حارس المرمى الكرة من مسجلها عندما يسحل عليه هدف، اختطفنا حارس مرمى المجموعة الرئاسية لأننا نشرنا معلومات قيل أنها ازعجت السلطة بجناحيها المتصارعين العسكرية (قايد صالح ) والرئاسية (سعيد بوتفليقة) ؛ وقيل أنها عكرت سير التحقيقات مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية،
لا يهم المهم أنك ازعجتهم،بعد التوقيف والاختطاف بسرعة البرق دقائق قليلة قبل أذان المغرب للافطار الصائمين، ومكوثي ساعة أو ساعة ونصف بمكتب المصلحة الولائية للشرطة القضائية (مكتب مليىء بالخرائط الطوبوغرافية، لست أدري إن كان عبدالغني هامل يستعملها في نهب العقارات بعدما قيل أنها كان يختار المواقع الاستراتيجية للاستثمار من نافذة الكيلهوبتير التي تحرص مسيرات الحراك كل جمعة) وتمكيني من اتصال هاتفي مع العائلة، تم تحويلي مكبل اليدين من وهران الى العاصمة على مسافة 450 كلم، مكبل اليدين ومقيد مع باب السيارة في الخلف، وأمامي هناك في السيارة الثانية المبلغ عن الفساد نورالدين تونسي،
كانت سرعة السيارة قد بلغت 180 كلم/س، كان الفريق الأمني المجند لاختطافي وتحويلي للعاصمة، قد تلقى تعليمات مفادها تسليمي ورفيقي، في وقت لا يجب أن لا يتجاوز الساعة الواحدة والنصف صباحا، اقلعنا بعد اتمام إجراءات تمديد الاختصاص والعرض على الطبيب والتوقيع على محضر التسليم والاستلام بين الفرق الأمنية ، من مقر مديرية الأمن الولائي لوهران في حدود الساعة العاشرة والنصف ليلا. ما يعني اننا سنيتغرق ثلاثة ساعات في الطريق فقط انه جنون حقيقي.
قلت في نفسي حينها: التحقيق معي في رمضان سيكون ليلا؛ وعليه يجب أن اخلد للنوم قليلا حتى احافظ على جزء من لياقتي.بعد نصف ساعة تقريبا سمعت صوت المكابح شبيه بصوت محركات الطائرة، صوت قوي وارتباك وسط الاعوان ذاخل السيارة ؛ لاسمع بعدها صوت ارتطام ، قلت في نفسي انها النهاية قد يكون سيناريو اغتيال.توقفت السيارة رغم شدة السرعة الفائقة بعد محاولة مريرة لتوقيفها باستعمال المكابح و رائحتها الكريهة في كل مكان، انه حادث مرور على مستوى منعرج مدخل ولاية شلف…
لا احد يعلم في السيارة الثانية التي كانت تحمل أسلحة كلاشنكوف اوتوماتيكية ومسدسات ومكبلات أيادي ولازلنا لا نعلم ما الأمر ما الذي حدث..طلبت فتح الاصفاد وفتح الباب لانزل، وقد تغلب عليا قطرات البول لأنني شربت الكثير من السوائل أثناء الإفطار على مستوى مديرية الأمن الولائي لوهران، طلبي تم رفضه négative نزل أعوان الأمن ليتفقدوا اصطدام السيارة الأولى من نوتع « سكودة » صغيرة الحجم (كنت في سيارة سكودة آخر طراز سوداء اللون والزجاج’) و التي كانت تقل المبلغ عن الفساد نورالدين تونسي، طلبوا رئيس المهمة من الأعوان البقاء معي وعدم إخلاء السيارة لمراقبتي ، دقائق معدودات تعارك رجال الأمن فيما بينهم، كل يحمل الآخر مسؤولية حادث المرور،
وهناك فهمت القصة؛ السرعة الفائقة والضباب الكثيف جعل السيارة تصطدم مع كلب أراد أن يقطع الطريق…. كلب حادث مرور مع كلب ولونه أسود فتعءر على السائق رؤيته…قلت في نفسي اما فأل خير علينا وشر علينا إما ستكون نهايتنا…وصل الخبر للقيادة ، هناك شعرت بارتباك القيادة وقد رأيته في وجوه الفريق الذي كلف باختطافي واحضاري بأقل الأضرار…الرواية كانت ستكون: الهامل اختطف صحفي ومبلغ عن فساد، و قام بتصفيتهما بحجة وفاة في حادث مرور.
رواية كانت ستعجل بإقالة المدير العام للامن الوطني الاسبق دون الانتظار لتاريخ 25 جوان 2018.تم على الفور فتح تحقيق، فأوفدت القيادة على الفور فريقا للشرطة العلمية يوثق بالعينيات والصور والبصمات كل الأدلة الممكنة لفهم خلفية أحداث المروري وإذا كان مدبرا أو حادث عفوي.تم اخد أسماء الفريق الأمني الواحد تلوة الآخر؛ تم إجبارنا على التوقف والدخول لولاية الشلف، تحديدا لمقر مديرية الأمن الولائي، في انتظار تعليمات القيادة،
اخرجونا لوسط المدينة بسيارات رباعية الدفع من الحجم الكبير الذي كانت تخصص لتأمين الوفود الرسمية والشخصيات السلمية في الدولة ، لنبحث عن سندويتشات للسحور، رفضت الأكل لأنني كنت مصفرة الوجه، سجل ال جانبي ضابط يدعى « موح » أبدى تعطفا مميزا وطلب مني تقاسم السندويش معه، فاكلت قليلا تم طلبت قهوة « براس » ، براس لكي اقاوم النوم والتعب، هؤلاء لا يؤتمنون وينفذون كل كبيرة وصغيرة، الملف خطير واعلم أنهم مستعدون لتصفيتنا إذا لزم الامر، كوكايين ورئاسيات لامجال للخطىء.
فقد الفريق الأمني كل الصلاحيات، ومنحت لفريق آخر من شرطة ولاية الشلف، أسندت لهم مهمة النقل التحويل وتأمين الموكب، والسرعة المحددة حددت ب80 كلم/س لا يمكن تجاوزها، وبقيت أعاني من جديد مع طريقة تكبيل يدي المتعبة.الفريق الجديد لشرطة الشلف ، أخطأ المسار، لا يعرف مداخل العاصمة وهناك فقدنا بعضنا البعض وبقيت في الطريق السريع ننتظر السيارة الثانية والثالثة التي اصطدمت مع كلب التي نقلت على شاحنة dépannage.وصلنا أخيرا بعد المرور على المرأب التابع للامن الوطني بالدار البيضاء في حدود الساعة السابعة والنصف صباحا. إننا الآن على مستوى مديرية مكافحة الجريمة المعلوماتية بباب الزوار المقاطعة الشرقية للعاصمة.ينتظرنا رجل نحيف، غطى الشيب رأسه يضع نظارات، قليل الكلام قليل الحديث وإذا تحدث معك ستبدل جهدا لسماعه.مرحبا بيكم عندي للتحقيق في أخطر ملف عشية إنتخابات العهدة الخامسة.يتبع مع باقي الأجزاء.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici