العقل الخائن

0
142
Nadjib Belhimer

  ·  في الوقت الذي يقضي فيه العشرات من معتقلي الرأي أيام شبابهم في زنزانات باردة تتسلى « النخبة » بمضغ النظريات حول التغيير، منهم من يتخذها دليلا على نبوغه وعبقريته في « التحليل السياسي » ومنهم من يجعلها مطية لتبرير خنوعه، ولا يتورع صحافيون و »مثقفون » عن وصف « العامة » بأبشع النعوت لتكون الخلاصة في النهاية إن هذا الشعب بالكاد يستحق أولئك الذين يحكمونه.

تتناسل القراءات الباردة التي تدعي الموضوعية والحياد في وقت تختزل فيه مهمة شاغل المنصب الأول في الدولة في الظهور كيفما استطاع على شاشة التلفزيون، تتعامل هذه القراءات مع الأمر وكأن مسرحه بلاد في أقاصي الدنيا نسمع عنها ولا نراها، يجري التركيز على صراع عصب ولعبة أجهزة وتنافس مراكز قوى، الجميع يتفرج على لعبة العروش ببرودة دم ويختار القراءة التي تحفظ له ماء وجهه غدا عندما تبزغ الحقيقة، أو تضمن لآخر موطئ قدم عندما يفوز الأقوى وترجح كفته.

تنكيل نظام الفساد والاستبداد بمعتقلي الرأي والمناضلين الشرفاء جريمة، والتدمير المنهجي للجزائر خطيئة يتورط فيها يوميا المتنطعون الذين يبررون استمرارية هذا النظام بعقلانيتهم المقطوعة عن حقائق الواقع، فهؤلاء يضيفون الماء إلى طاحونة النظام بما يقولونه ويكتبونه قبل أن ينصرفوا إلى قضاء حوائجهم والاستمتاع بما يعتبرونه حياة وهم مطمئنون إلى أداء الواجب كاملا. يسمى العقل خائنا حين يرضى بتبرير وضع غير عقلاني ولا أخلاقي.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici